مراجعة For Honor

For Honor

Mar 03, 2017

بلاى ستيشن 4

Mufaddal Fakhruddin

GameJeteg|مراجعة For Honor
7

جزء من الثانية هو كل ما يلزم لفتح دفاعات منافسك وإستغلال الفرصة لشن هجوم مضاد أو التعرض لمجموعة من الضربات القتالية المتتالية التي تتركك في حالة ذهول غير قادر على الحركة لبعض الوقت، لعبة For Honor ترتكز بشكل كامل على تلك الأجزاء من الثانية، ولا ترحم من لا يستغل الفرص المتاحة له وتعاقبه بهجوم مضاد من الصعب إيقافه، ولكن عندما يتمكن اللاعب من تنفيذ استراتيجيته بشكل صحيح، سيشعر بأنه أنجز شيئا ذات قيمة، بأختصار يمكن اعتبار For Honor تتلخص في لحظات الفشل والنجاح تلك والتي تعوض أي أوجه نقص أخرى تعاني منها اللعبة.

من الخارج تبدو For Honor كلعبة مغامرة مميزة ولكنها تقدم في الواقع نظام إشتباكات ومعارك دقيق وعميق للغاية من منظور الشخص الثالث، رغم بساطة أسلوب التحكم الذي يعطي اللاعب الفرصة للدفاع من خلال توجيه درعه يمين ويسارا أو لأعلى، ونفس الأمر عند التطرق للهجوم، مع وجود نوعين من الهجوم أحداهما خفيف وسريع والأخر أكثر قوة مع إمكانية التصدي لهجوم منافسك وشن هجوم مضاد إذا نجحت في مبتغاك، تلك هي الأساسيات التي يتوجب على كل شخص معرفتها قبل بدء رحلته ليصبح لاعبا محترفا في For Honor، هناك ايضا مجموعة مختلفة من الحركات القتالية الخاصة بكل شخصية والتي تضيف مستوى جديد من العمق والتحدي لإتقانها وتطبيقها في المعارك كصد الهجمات وعكسها على الخصم والتأرجح يمينا ويسارا واستخدام الأسلحة السامة التي تساهم في القضاء على خصومك ببطء، ناهيك عن مود revenge، كل تلك الخيارات يجب أن يتطرق لها اللاعبون في كل مباراة، بل في كل جولة من المباراة، ولذلك لا تعتبر For Honor لعبة عادية يمكن لأي لاعب تجربتها لمدة ساعة أو ساعتين يوميا والإستمتاع بأحداثها، بل تتطلب اللعبة فهم نظام الإشتباكات العميق الذي تقدمه، وفهم الفروق الدقيقة في ميكانيكا اسلوب اللعب.

بالنظر الى عمق أسلوب اللعب وتنوعه، فأنا متفهم تماما لفكرة وجود العديد من انماط اللعب التدريبية التي تهدف لإعطاء اللعب الفرصة لفهم كافة عناصر اسلوب اللعب والتأقلم مع المواقف المختلفة، واحدة من تلك الأنماط التدريبية هي قصة اللعبة الرئيسية والتي لا تتخطى كونها مجرد مقدمة وتجهيز للاعب لخوض المنافسات الجماعية عبر شرح انماط اللعب وأساليب القتال الخاصة بالفصائل الثلاثة "الساموري والفايكنج والفرسان" وتنقسم أحداثها إلى 3 فصول، بمدة زمنية تصل إلى 3 ساعات لكل فصل، وتصحب قصة اللعبة المستخدمين في رحلة إلى ….، لنكن صادقين، لا اعرف حقيقة ما الذي تهدف اليه أحداث القصة، وكان من المحبط حقا أن تتوقف اللعبة كلما زادت المعارك أحتداما لعرض مشهد سينمائي أو مشهدين لا يوفروا مستوى جيد في السيناريو أو حتى طريقة التمثيل، والأمر المحزن أن تلك الفصائل الخيالية التي تقدمها اللعبة تمتلك كافة المقومات لتقديم قصة مثيرة، ولكن عوضا عن ذلك لدينا مجموعة عشوائية من الأحداث مملة ومكررة بدرجة كبيرة والتي لا توفر للاعب أي معنى في نهايتها، ولولا المكافات المجزية وصناديق المعدات والأسلحة التي يحصل عليها اللاعب، لنصحت الجميع بتجاوز طور القصة وعدم إعارته أي اهتمام.

بعد الإنتهاء من القصة والتعرف على عناصر اسلوب اللعب ومهارات كل مقاتل بصورة مفصلة، يمكنك التطرق للطور الجماعي الذي يقدم 4 أطوار لعب أساسية هما Dominion والذي يدعم 4 لاعبين في مواجهة 4 اخرين والتنافس على 3 مناطق منتشرة على الخريطة يحاول كل فريق السيطرة عليها ونمط Deathmatch الذي لا يحتاج لتوضيح، بالإضافة لأنماط لاعب ضد لاعب ولاعبين ضد لاعبين، واخر نمطين تحديدا يركزان على القتل والمهارات القتالية فقط دون الحاجة لأن تقلق بخصوص جمع النقاط والسيطرة على نقط معينة.

نمطي 1 vs 1 و2 vs 2 هما الجوهر الأساسي للعبة For Honor، ليس فقط بسبب مواجهة خصم واحد وضرورة الصبر وأستخدام تكتيكات مختلفة، وانما تسمح تلك الأنماط بدراسة اسلوب الخصم ومعرفة الحركات التي يعتمد عليها وملاحظة نقاط ضعفه ومن ثم استخدامها ضده، الأمر اشبه بحرب نفسيه، هل ستهاجم أولا؟ هل يجب أن أركز على الدفاع أم الهجوم أكثر؟ وهل الخصم قادر على صد هجماتي السريعة مما سيفسد الكثير من أساليب هجومي، هل يجب الهجوم مباشرة من الأمام أم الإعتماد على الزوايا؟ كل لحظة في تلك الأنماط وتحديدا في نمط لاعب ضد لاعب تشعر المستخدم بكونها مجزية إذا تمكن من تنفيذ هجوم صحيح أو الدفاع بشكل محكم، أو الإنتصار على خصمه وهو الأمر الذي يستحق إحتفال لائق بدون شك.

انماط اللعب الأخرى ممتعة ايضا وتوفر أجواء مثيرة ولكن ليس بنفس مستوى إثارة مباريات لاعب ضد لاعب، فكلا من Dominion و Deathmatch يتشاركان نفس المشكلة الرئيسية وهو التعرض لهجوم من أكثر من لاعب في نفس الوقت، وعلى الرغم من أن اسلوب اللعب دقيق في المبارزة، ولكن الوضع يختلف عند إدخال أكثر من لاعب في الموقف، رغم إمكانية صد العديد من الهجمات من أكثر من شخص ولكن بنسبة كبيرة سينتهي الموقف بخسارتك، من الممكن أن ينتصر اللاعب على أكثر من خصم في نفس الوقت، ولكن هذا الأمر يتطلب نظام دفاع محكم وصد أكثر من هجمة أولا لإستخدام ميزة revenge والتي توفر للاعب سرعة وقوة هجومية لبعض الوقت، ولكن تحتاج تلك المهارة الى ساعات وساعات من التعلم للإستفادة منها بشكل صحيح وصبر طويل وهو ما قد لا يتوافر لدى كافة المستخدمين، وسيكون من الغباء ايضا إذا استمر خصومك في مهاجمتك من نفس الزوايا ومساعدتك في استخدام ميزة الإنتقام رغم أن بإمكانهم إختراق نظام حمايتك من الخلف وأعطاء الفرصة لباقي اللاعبين لمهاجمتك من أكثر من زاوية.

المشكلة الثانية التي واجهتها بإنتظام في انماط اللعب تلك هي اللاعبين الذي يقررون الفرار من المعركة عندما يتعرضون لإصابات عديدة ويفضلون الإنسحاب والركض بعيدا والإختباء خلف الـNPCs أملين أن يتمكنوا من القضاء عليك، أو يركضون بحثا عن زملائهم لشن هجوم مضاد والاستفادة من الكثرة العددية، انا متفهم أن "الهروب" في بعض الأوقات يعد استراتيجية صحيحة، ولكني لا ارغب بمطاردة شخص حول الخريطة كاملة لإتمام عملية القتل، وبالنسبة للعبة تدعى For Honor، فالكثير من اللاعبين لا يمتلكون هذا الشرف في الأساس، في الوقت الراهن الركض يعتبر خيار قوي جدا للهروب من أي موقف على وشك التعرض فيه للموت، واتمنى أن يكون هناك مستقبلا عقاب لهذا النوع من المواجهات كعدم قدرة اللاعب على الركض لمسافة طويلة بنفس السرعة والقوة.

لعبة For Honor تدعم نظام المشتريات مقابل أموال حقيقية، ولكن لحسن الحظ فهذا النظام متوازن بشكل جيد حتى الآن، ولا يفرض على اللاعبين شراء تلك المحتويات إلا إذا كانوا يرغبون بذلك، يمكنك شراء نقود افتراضية بدءا من 5 وحتى 100 دولار ويمكن استخدام تلك الأموال في تجنيد الشخصيات لتغيير مظهرهم بحسب رغبة اللاعب، العنوان ايضا يقدم XP boosts وحزم أخرى يمكن أن تساهم في فتح العديد من الأزياء والمعدات دفعة واحدة، وإذا كنت لا ترغب بإنفاق أي نقود على تلك الجزئية فستضطر لقضاء ساعات وساعات في اطوار اللعب الجماعية بهدف الحصول على مكافآت مجزية وجمع مبالغ مالية ضخمة تساعدك في شراء ما تبحث عنه.

ليس خفيا أن اللعبة تبدو ممتازة في المجمل، انها كذلك بالفعل ولكن عندما تعمل بشكل صحيح، فحتى في وقت الإطلاق عانت اللعبة من مشاكل عديدة ومتفرقة في الإتصال تسببت في إيقاف المباريات لعدة ثواني بسبب خروج أحد اللاعبين، أو توقف المباراة كاملة والعودة للقائمة الرئيسية مجددا، ولنكون صريحين، لابد أن "يوبي سوفت" كانت تتوقع أمر مماثل، في ظل إعتماد For Honor على نظام الإتصال P2P الذي يعمل على إيصال اللاعبين بالمضيف، بدلا من استخدام الـ dedicated serversالمستخدمة في معظم ألعاب الأونلاين الصادرة مؤخرا، وهو أمر محير في ظل كون إتصال P2P يتسبب بمشاكل دوما للعديد من المستخدمين، ناهيك عن المشاكل التقنية الأخرى المتعلقة بإتصال أكثر من لاعب من منطقة مختلفة مما يسبب مشاكل اتصال لا حصر لها.

علاوة على ذلك، كان من المستحيل أن العب مع أحد الاصدقاء في أي نمط لعب متاح، ويبدو أن اللعبة تتطلب التطرق لخيار port forwarding لإمكانية الإتصال بأصدقائك (يجب أن تكون علامة NAT في القائمة الرئيسية خضراء) وهي مهارة تقنية لا يعلمها الكثير من اللاعبون بطبيعة الحال، وبهدف إنهاء المراجعة قمت باستخدام خيار DMZ لفتح جميع الـPorts على حاسبي الشخصي – وهو أمر خطر لا يفضل التطرق له بالمناسبة - نظرا لأنني لم أكن أمتلك الوقت أو الصبر الكافي لإدخال عدد ضخم من الـPorts للراوتر من أجل تجربة لعبة فيديو، فهذا الأمر لا يجب أن يكون مشكلة في الأساس كما هو الحال في عشرات الألعاب الأخرى.

5 من الردود "مراجعة For Honor "

إترك تعليقك